أجعلنا صفحتك الرئيسية أضفنا الى المفضلة Alkul Facebook
مطبخ ست الكل
عرين تورز باقة الغربية
برقيّات سريعة    |
أسعار العملات
دولار
3.921
يورو
4.4749
دينار
5.5322
جنيه
0.5008
اخترنا لكم
تعاون أوّل ومشترك بين أكاديمية القاسمي وجمعيّة الزيتونة
نادي هداية في باقة يرتقي بالعفّة والقار والسنّة والقرآن ويدعو النساء لحفل تكريمي تحت عنوان "بالقرآن اهتدينا وبالحجاب ارتقينا"
موقع زياد أبو حبلة زياد أبو حبلة - مدقق حسابات
مدرسة الحكمة الابتدائية - باقة الغربية مدرسة الحكمة
اتحاد مياه وادي عارة
مدرسة ابن خلدون الابتدائية - باقة الغربية مدرسة ابن خلدون
حضانة عالم الصغار - باقة الغربية حضانة عالم الصغار
مدرسة الغزالي الابتدائية - باقة الغربية مدرسة الغزالي
أكاديمية القاسمي - باقة الغربية أكاديمية القاسمي
مدرسة عمر بن الخطاب
مدرسة القاسمي الأهلية - باقة الغربية مدرسة القاسمي الأهلية
رياض أحباب الله العلمية النموذجية - باقة الغربية رياض أحباب الله
ملف الطالب ملف الطالب
المركز الجماهيري - باقة الغربية المركز الجماهيري
بلدية باقة-جت - باقة الغربية موقع بلدية باقة الغربية
جمعية يثرب الخيرية - باقة الغربية جمعية يثرب الخيرية
أخبار ومشاريع بلدية باقة الغربية أخبار بلدية باقة
رابط موقع أنصار الحق - باقة الغربية مؤسسة نصار الحق
جمعية الجيل الذهبي للمسنين - باقة الغربية جمعية الجيل الذهبي
المجمع الثقافي - باقة الغربية - رياض الصالحين المجمع الثقافي
مدرسة الرازي الابتدائية - باقة الغربية مدرسة الرازي
نادي هداية - باقة الغربية نادي هداية
مدرسة الشافعي الابتدائية - باقة الغربية مدرسة الشافعي
ماطي المثلث ماطي المثلث
للإيجار
أوبتينايس
مطلوب - روضات أجيال
مرينيس
فوكس
מכללת מ.ל.מ
עולם הסטינלייס
א.א המרכז לטפט ופרקט
 
أحذية أجيال
باريس للسجّاد والفرش المنزلي
رامي للإتصالات - باقة الغربية
مركز خدمات بيليفون
مكابي باقة الغربية
بييت بيرل
كراميكا أبو بدر
  الرئيسية    >   شخصيّات    >   
رابعة العدوية


التاريخ : 24/9/2012 2:29 AM
أرسل الى صديق
يمكنكم إرسال الصور والمواد عبر بريدنا الإلكتروني التالي info@alkul.com

رابعة العدوية

التعايش مع سيرة السيدة رابعة العدوية سباحة في تيارات من أضواء وألوان وعطور روحانية.. الأحداث الخارجية في حياتها قليلة.. لكن أحداث حياتها الروحية بلا حصر.. ودرجات الحب التي عرجت عليها محاولة الوصول إلى رضا محبوبها ورحابه بلا حدود.. 

ولدت رابعة في عصر كانت سمته الأولى الترف.. فالمسلمون فتحوا معظم بقاع الأرض المعروفة حينئذ.. وأصبح خراج الدنيا يُجبى إليهم.. بعُدت المسافة الزمنية بينهم وبين عصر النبوة وعصر الخلافة الراشدة.. فساد الترف والركون إلى الحياة الدنيا وزخرفها وزينتها.. واحتاج الزمان والناس إلى صوت يردد نغمة أخرى -النغمة الصحيحة..

في مدينة البصرة .. وفى مطلع القرن الثاني الهجري (حوالي سنة 100 هجرية) ولدت رابعة العدوية لأب عابد فقير لديه ثلاث بنات.. ومات الأب ورابعة لم تزل طفلة دون العاشرة.. ولم تلبث الأم أن لحقت به.. فوجدت الفتيات أنفسهن بلا عائل يُعانين الفقر والجوع والهزال.. فتفرقن لتبحث كل واحدة منهن عن طريقها..

كانت مدينة البصرة في ذلك الوقت تعاني من وباء اجتاحها وأصابها بالقحط.. مما أدى إلى انتشار اللصوص وقُطَّاع الطرق.. وقد خطف رابعة أحد هؤلاء اللصوص وباعها بستة دراهم لأحد التجار القساة..

كان التاجر يحمَّل رابعة فوق طاقتها كطفلة لم تشب عن الطوق بعد.. لكنها كانت تختلي بنفسها في الليل لتستريح من عناء النهار وعذابه.. ولم تكن راحتها في النوم أو الطعام..

بل كانت في الصلاة والمناجاة؛ فكانت ممن تنطبق عليهم الآية الكريمة "وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ"(الحجرات:7)..

ما الذي جعل تلك الطفلة تتجه إلى العبادة.. قد يكون التأثر بأبيها الصالح العابد سببًا، لكن السبب الأساسي في رأيي هو طبيعة شخصيتها، وطبيعة الدور الذي اختارتها السماء لتؤديه في البصرة في تلك الفترة، وفى التاريخ الإسلامي كله بعد ذلك.

وذات ليلة استيقظ سيدها من نومه فسمع صلاتها ومناجاتها فنظر من خلال الباب -يقول فريد الدين العطار كاتب سيرتها: " فرأى رابعة ساجدة تصلى وتقول: إلهي أنت تعلم أن قلبي يتمنى طاعتك، ونور عيني في خدمتك، ولو كان الأمر بيدي لما انقطعت لحظة عن مناجاتك، ولكنك تركتني تحت رحمة هذا المخلوق القاسي من عبادك. وخلال دعائها وصلاتها شاهد قنديلاً فوق رأسها يحلق، وهو بسلسلة غير معلق، وله ضياء يملأ البيت كله، فلما أبصر هذا النور العجيب فزع، وظل ساهدًا مفكرًا حتى طلع النهار، هنا دعا رابعة وقال: أي رابعة وهبتك الحرية، فإن شئت بقيت ونحن جميعًا في خدمتك، وإن شئت رحلت أنى رغبت، فما كان منها إلا أن ودعته وارتحلت".

وجعلت المساجد دارها "واحترفت العزف على الناي في حلقات الذكر وساحات المتصوفة.. والأناشيد في دنيا التصوف، وعزف الناي عند المتصوفة ليس نكرًا ولا بدعًا، بل هو يبعث الوجد ويحرك القلب ويحلق بسامعه" -كما يقول طه عبد الباقي سرور في كتابه " رابعة العدوية والحياة الروحية في الإسلام" (دار الفكر العربي- الطبعة الثالثة 1957).. وكانت رابعة في تلك الفترة في الرابعة عشر من عمرها..

لكن هذه المرحلة من حياتها لم تستمر طويلاً، فقد اشتاقت نفسها للدنيا الخلاء من الناس المليئة بالله وحده.. فقد تخلص قلبها من الدنيا وكل ما فيها، وخلص من الرغبات والشهوات والخوف والرجاء..

لم يبق فيه إلا شئ واحد الرضاء عن الله والعمل على الوصول إلى رضاء الله عنها.. ورفضت كل من تقدم لزواجها، فليس في قلبها مكان لغير الله.. وليس لديها وقت تشغله في غير حب الله..

تقول دائرة المعارف الإسلامية (المجلد التاسع-العدد 11 ص 440) :" إن رابعة أقامت أول أمرها بالصحراء بعد تحررها من الأسر، ثم انتقلت إلى البصرة حيث جمعت حولها كثيرًا من المريدين والأصحاب الذين وفدوا عليها لحضور مجلسها، وذكرها لله والاستماع إلى أقوالها، وكان من بينهم مالك بن دينار، والزاهد رباح القيسى، والمحدث سفيان الثورى، والمتصوف شفيق البلخي". 

ولقيت رابعة ربها وهى في الثمانين من عمرها.. وقد ظلت طوال أيام وليالي حياتها مشغولة بالله وحده .. متعبدة في رحابه.. طامحة إلى حبه.. وكانت تدعوه دون أن ترفع رأسها إلى السماء حياء منه..

تقول دائرة المعارف الإسلامية في الجزء11 من المجلد التاسع: " رابعة تختلف عن متقدمي الصوفية الذين كانوا مجرد زهاد ونساك، ذلك أنها كانت صوفية بحق، يدفعها حب قوي دفاق، كما كانت في طليعة الصوفية الذين قالوا بالحب الخالص، الحب الذي لا تقيده رغبة سوى حب الله وحده، وكانت طليعتهم أيضًا في جعل الحب مصدرًا للإلهام والكشف". 

إن الصورة الراسخة في أذهان الكثيرين لرابعة العدوية هي صورة الغانية التي تمرّغت في حياة الغواية والشهوات حتى إذا آذن شبابها بذهاب اتجهت إلى العبادة والطاعة..

صورة غير صحيحة ومشوهة مسئول عنها بعض الذين كتبوا عن رابعة مثل: الدكتور عبد الرحمن بدوي في كتابه "رابعة العدوية شهيدة العشق الإلهي"، والشاعر المصري طاهر أبو فاشا في الدراما التي كتبها بعنوان "شهيدة العشق الإلهي" والتي ملأها بشعر على لسان رابعة غنته أم كلثوم، وكذلك الفيلم السينمائي المصري الذي قامت ببطولته "نبيلة عبيد" و"فريد شوقي" وبه أغاني أم كلثوم المشار إليها.. كل هذه الأعمال وغيرها ثبَّتت الصورة المشوهة لرابعة..

وكأن مقتضيات القص أو الفن أو الدراما أو إرضاء الجمهور أو ما شئت من المسميات تبرر ما فعلناه برابعة وغير رابعة من الأعلام..

إذا كانت تلك الصورة القميئة وغير الحقيقية هي نتيجة كل هذه الأعذار فليذهب كل ذلك إلى الجحيم ولتبقى لنا الحقيقة ببراءتها وصفائها ونورانيتها التي نحن بأشد الحاجة إلى استجلاء معانيها ومراميها، وتمثلها في حياتنا الحاضرة التي لا تختلف كثيرًا عن حياة البصرة في مطلع القرن الثاني الهجري ..

فمن لنا برابعة أخرى تصرخ فينا أن أفيقوا .. وتأخذ بأيدينا إلى طريق الحب الحقيقي .. الحب الإلهي ؟؟


عناوين إضافية
علماء يتطوعون لعزل انفسهم سنة كاملة
من عجائب الطباعة ثلاثية الأبعاد: أنسجة بشرية مطبوعة في المختبر !
ماذا سيحدث في العالم لو فقد البشر السيطرة على الآلات ؟!!
لغة للبشر ولغة للآلة: ابدأ بتعلم الإنجليزية والبرمجة من هنا
مساحة اعلانيّة
أضف تعليق على الموضوع
أرسل الى صديق
تعليقات القرّاء
1
مشكور على تصحيح المعلومات لدي
مش هيك شوفنا قبل .الله يسامحنا على سوء الظن
محمد   03/10/2012  
2
لغط تاريخي
لقد قيل في التاريخ والسير الكثير عن رابعة العدوية وتوجد مدونات واسعة تثبت عدم تقابل كاتب السيرة برابعة وان كل ما ذكر بها انما هو من من امثال الف ليلة وليلة ولا اصل لها من الواقع. رابعو كانت بنت سوء ومشهود لها بالتوبة هذا صحيح. ولكن قيل على لسانها كلاما ملفقا ومنه ظاهرة قمة في التوبة والايمان وجوهورة الفسق والكفر. كقولهم انها لا تعبد الله خوفا من عذابه ولا جمعا في جنته فظاهر الصورة جميل ولكنه تحد وكفر بايات الله التي تذكر الناس بالعذاب في جهنم ليخافو ويتوبو ففي قولها تحد لله عز وجل وهذا غير مقبول
قارئ للسيرة   05/11/2012  
شريط استعلامات
أخبار عالمية أخبار إسرائيلية مواقع إسلامية مواقع ثقافية خدمات أخرى
أخبار الجزيرة Ynet - ידיעות אחרונות الشبكة الإسلامية المجمع الثقافي عرب جوب - فرص عمل
العربية Nrg - מעריב طريق الإسلام ويكيبيديا الموسوعة الحرة دليل المبيعات - أين
البي بي سي بالعربية ערוץ 10 נענע القرآن الكريم والتفاسير موقع البجروت العربي دليل المصالح التجارية
السي إن إن بالعربية הארץ طريقة القاسمي القدس اون لاين قطار إسرائيل
موقع إيلاف גלי צהל إسلام اون لاين لها اون لاين دليل بيزك 144
أخبار جوجل הרשות השנייה      
حسابك في البنك خدمات أخرى بريدك الالكتروني

جميع الحقوق محفوظة لـ"موقع الكل" - باقة الغربية - ميكود 30100 - ص.ب. 546 - هاتف: 0507745111

E-mail : info@alkul.com